دولة جديدة تسمح بالزواج للمثليين

 

 

أعطت كوستاريكا، الثلاثاء، الضوء الأخضر لزواج المثليين مما يجعلها أول دولة في أميركا الوسطى تقدم على تلك الخطوة بعد دخول حكم قضائي تاريخي حيز التنفيذ في منتصف ليل الاثنين الثلاثاء.

وقضت المحكمة الدستورية في البلاد في آب 2018 بأن حظر الزواج من نفس الجنس غير دستوري وأعطى البرلمان 18 شهرا للتشريع أو سيتم إلغاء الحكم تلقائيا.

في وقت سابق من هذا الشهر، حاول أكثر من 20 مشرعا تأجيل حكم الزواج لمدة 18 شهرا ، لكن الإجراء فشل، وتم رفع الحظر في منتصف الليل على الرغم من أن الأزواج سيضطرون إلى اختيار حفلات الزفاف عبر الإنترنت بسبب قيود فيروس “كورونا”.

وقالت الرابطة الدولية للمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية وحاملي صفات الجنسين في تغريدة:

“كوستاريكا تحتفل اليوم: أصبحت المساواة في الزواج حقيقة واقعة في البلاد، الأولى في أميركا الوسطى!..”نحن نفرح معك: تهانينا لجميع الذين عملوا بجد لتحقيق ذلك!”

وأصبحت كوستاريكا الدولة السادسة في أميركا اللاتينية التي تسمح بزواج المثليين بعد أن قامت إكوادور بتشريعها العام الماضي والدولة 28 في الأمم المتحدة للاعتراف بالزواج من نفس الجنس.

على الرغم من معارضة كبيرة من الجماعات الدينية، أصبح زواج المثليين مقبولا بشكل متزايد في أميركا اللاتينية، مع السماح الآن للأزواج المثليين بالزواج في الأرجنتين والإكوادور والبرازيل وكولومبيا وأوروغواي وأجزاء من المكسيك.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل