فرق لجنة التدابير الوقائية جالوا على المؤسسات التجارية في صيدا

جالت فرق من طلاب الجامعات تابعة للجنة متابعة التدابير والاجراءات الوقائية لفيروس كورونا المنبثقة عن وزارت الصحة والعمل والداخلية، بمؤازرة من بلدية صيدا على المحال والمؤسسات التجارية في المدينة للتحقق من تنفيذهم الارشادات الوقائية، بعد اعلان وزارة الداخلية مؤخرا تخفيف الاجراءات المتخذة بشكل تدريجي وبالأخص بعد فرض ارتداء الكمامة لتسهيل حركة المواطنين في التنقل وعمليات البيع والشراء.

وقام الطلاب خلال جولتهم على المحال بتسجيل الملاحظات ليصار الى رفعها كتقارير لاطلاع الوزرات المعنية على مدى التزام المؤسسات وزودت الفرق بستيكرز لإلصاقه على المحال الملتزمة بالإجراءات كتب عليها “ان المكان تم الكشف عليه وهو آمن كي لا يتعرض للملاحقة والاقفال”.

وأوضحت مسؤولة احدى الفرق أن “مهمتهم هي الكشف على المحال والمؤسسات للتأكد من مدى اتباعها الاجراءات الوقائية من حيث ارتداء القفازات والكمامات سواء لصاحب المحال أو الزبائن والمحافظة على التباعد الاجتماعي وعمليات التنظيف الدائمة للسطحيات، ووضع المعقمات على المداخل”.

ولفتت الى أن “عددا منهم ابدوا تجاوبهم لأهمية اتخاذ التدابير الوقائية في حين أبدى البعض الآخر عدم اهتمام”، مشيرة الى أن “المؤسسات التي يتبين تقيدها بالإجراءات كافة يتم لصق ستيكرز على مداخلها لحمايتها من الغرامات والاقفال”، مؤكدة أن “فرض الغرامة على عدم ارتداء الكمامة ساهم الى حد كبير للتقيد بالإجراءات اكثر من ذي قبل حيث تجاوز الـ80% في المدن”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل