تايغر وودز يدعو إلى الهدوء بعد مأساة فلويد

وصف نجم الغولف العالمي الأميركي تايغر وودز وفاة مواطنه جورج فلويد على يد الشرطة بـ”المأساة الصادمة”، لكنه قال إن الاحتجاجات العنيفة ليست حلاً في أعقاب اندلاع أعمال عنف قوية في البلاد.

قال وودز إنه يحترم الشرطة كثيراً وشبّه الوضع الحالي بأعمال شغب لوس أنجليس عام 1992، بعد تبرئة أربعة رجال شرطة من ضرب مبرح للسائق رودني كينغ.

وتحوّلت بعض تظاهرات الاحتجاج على قتل فلويد إلى أعمال نهب وشغب، ما دفع العديد من السلطات المحلية لإعلان حظر تجول ليلي، في أقوى احتجاجات تشهدها البلاد منذ ستينيات القرن الماضي. كتب وودز في بيان نشره على موقع “تويتر”، “أشعر بحزن شديد لما حدث مع جورج فلويد، محبيه وجميعنا المتألمين راهنا”. تابع “لطالما احترمت بشدة رجال القانون لدينا. يتدربون باجتهاد لمعرفة كيف، متى وأين يستخدمون القوّة. هذه المأساة الصادمة تخطت بوضوح هذا الخط”.

المصدر:
bein sports

خبر عاجل