حادثة سرقة تصدم الوزير

يروي وزير سابق، لموقع القوات اللبنانية الإلكتروني، “تفاصيل عن حادثة سرقة علم بها خلال تفقده إحدى القرى الجبلية”، معتبراً أن “ما تؤشر إليه، يرسم صورة مفجعة عن حالة الفقر والجوع المرعبة التي وصلت إليها العائلات اللبنانية، في ظل الأزمة الاقتصادية والمالية والمعيشية”.

ويكشف الوزير ذاته، عن أنه “خلال قيامه بزيارة إلى إحدى القرى، أطلعه أحد وجهاء البلدة على تعرض منزل فيها للسرقة أثناء غياب أصحابه في المدينة”. ويقول إنه “لدى سؤاله عن المسروقات وحجمها، ذُهل من الجواب”.

ويضيف أن “أصحاب المنزل لاحظوا لدى عودتهم آثار تجريح بآلة حادة على أحد الأبواب الخارجية، ليتبيَّن أنه غير مقفل، علماً أنهم أقفلوا أبواب المنزل جميعها قبل مغادرتهم. فقاموا على الفور بتفقد أموالهم ومجوهراتهم وسائر الأشياء الثمينة، ليجدوها مكانها من دون أن تمس. لكن المفاجأة الكبرى كانت لدى دخولهم إلى المطبخ، ليتبيَّن أن البراد قد تم إفراغه من محتوياته كافة، من مأكولات وأجبان وألبان ولحوم وفاكهة وخضار”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل