توقيف سارق ومعاونه نفذا مئات السرقات

اكدت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة انه “حصلت بتواريخ سابقة مئات عمليات سرقة أموال، نفذها شخص بطريقة احتيالية ومتقنة، حيث كان يتنقل ضمن محافظات، بيروت، جبل لبنان، الشمال والبقاع، وآخرها ضمن محافظتي النبطية والجنوب، لإبعاد الشبهات عنه وتفاديا للتوقيف”.

وأضافت في بيان، انه “وفي مرحلة لاحقة قام بها مع شريكه (سائق السيارة) بحيث أنه كان يعمد إلى الطلب من ضحاياه – كعمال محطات الوقود وأصحاب المحال التجارية وغيرهم- صرف مبلغ من المال (100$ أو 100 ألف ل. ل.)، ثم يقوم -بخفة- بسرقة مبلغ من أموال الضحية، أثناء عملية الصرف، من دون أن تدرك الأخيرة ذلك”.

وأفادت، “لهذا فإن الكثير من الضحايا لم يتقدموا بالادعاء لدى القطعات المعنية، لعدم معرفتهم بكيفية فقدانهم للأموال، علما أن حصيلة كل عملية سرقة قد تراوحت ما بين /100,000/ ل. ل. و/1.000,000/ ل.ل.”.

واكملت، “بنتيجة المتابعة الحثيثة التي قامت بها مفرزة استقصاء الجنوب في وحدة الدرك الإقليمي، والتي استمرت قرابة ثلاثة أشهر، توصلت الى تحديد هويتي المشتبه بهما، والطرقات التي يسلكانها. بتاريخ 29/5/2020 كمنت لهما قوة من المفرزة، أثناء قدومهما على متن سيارة نوع “ب أم”، حيث حاولا الفرار بعكس وجهة السير، ما أدى الى اصطدامها بعدد من السيارات، فاضطر العناصر إلى إطلاق النار باتجاه إطارات السيارة، عندها ترجلا منها، وحاولا الفرار ركضا، فتم الإطباق عليهما وتوقيفهما، فأصيب أحدهما إصابة طفيفة في ساعده الأيسر، وهما كل من:
ع. ع. (مواليد عام 1972، مكتوم القيد)
ج. ق. (مواليد عام 1970، مكتوم القيد)

بالتحقيق معهما، اعترفا بقيامهما بمئات السرقات على مختلف الأراضي اللبنانية”.

وقد تبين أن الموقوف الأول مطلوب للقضاء بموجب /11/ ملاحقة قضائية بجرائم: سرقة، سلب، ترويج عملة مزيفة، نشل، حيازة أسلحة وذخائر حربية..

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل