بايرن ميونخ يسعى لتشديد قبضته على البوندسليغا

يسعى بايرن ميونخ إلى تشديد قبضته على الصدارة عندما يحل السبت في المرحلة الثلاثين من الدوري الألماني لكرة القدم ضيفا على باير ليفركوزن آخر عقبتين في طريقه إلى اللقب الثامن على التوالي.

ويتصدر بايرن ميونخ الترتيب بفارق سبع نقاط عن مطارده المباشر بوروسيا دورتموند الذي يخوض بدوره اختبارا لا يخلو من صعوبة أمام ضيفه هرتا برلين صاحب ثاني أفضل سجل منذ استئناف المنافسات.

وكسب هرتا برلين 10 نقاط من أصل 12 ممكنة في المباريات الأربع التي أقيمت حتى الآن خلف بايرن ميونخ الذي حقق العلامة الكاملة، لكن النادي البافاري تنتظره موقعتان ثأريتان متتاليتان ستكونان حاسمتين بشكل كبير في حسمه اللقب مبكرا؛ الأولى عندما يحل ضيفا على باير ليفركوزن السبت، والثانية عندما يستضيف بوروسيا موشنغلادباخ السبت المقبل، وهما أحد أربعة فرق نجحت في الفوز عليه هذا الموسم.

ونجح باير ليفركوزن في الفوز على العملاق البافاري في عقر داره ميونخ 2-1 في المرحلة الثالثة عشرة في 30 نوفمبر الماضي، وتغلب عليه بوروسيا مونشنغلادباخ بالنتيجة ذاتها بعد أسبوع واحد في المرحلة الرابعة عشرة في السابع من ديسمبر.

قوة هجومية

خسر بايرن ميونخ أمام ضيفه هوفنهايم (1-2 أيضا) ومضيفه آينتراخت فرانكفورت (1-5). ويعول بايرن ميونخ على قوته الهجومية الضاربة التي سجلت حتى الآن 86 هدفا في إنجاز لم يحققه أي فريق في 29 مباراة في تاريخ البوندسليغا.

ويبرز الهداف الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي بشكل لافت هذا الموسم بتسجيله 43 هدفا في 38 مباراة في مختلف المسابقات معادلا أفضل سجل له موسم 2016 – 2017 بينها 29 هدفا في 29 مباراة في البوندسليغا في إنجاز لم يسبق حدوثه منذ عام 1972 مع النجم البافاري السابق غيرد مولر الذي يملك الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة في موسم واحد (40 هدفا) في العام ذاته.

وكان مدرب بايرن هانزي فليك الذي أصبح أول مدرب في تاريخ النادي يحقق 22 فوزا في أول 25 مباراة، محطما رقم الإسباني بيب غوارديولا في 2013 قال عقب الفوز على فورتونا دوسلدورف بخماسية نظيفة بينها ثنائية لليفاندوفسكي “لا تهمني الإحصائيات والأرقام القياسية، ما يهمني هو تحقيق موسم ناجح”.

وأضاف المدرب الذي حل بدلا من الكرواتي نيكو كوفاتش في نوفمبر الماضي “في بايرن ميونخ المطلوب منك تحقيق الفوز وهذا ما نسعى إليه دائما”.

بايرن يعول على قوته الهجومية الضاربة التي سجلت حتى الآن 86 هدفا في إنجاز لم يحققه أي فريق في 29 مباراة

بايرن يعول على قوته الهجومية الضاربة التي سجلت حتى الآن 86 هدفا في إنجاز لم يحققه أي فريق في 29 مباراة

لكن مهمة بايرن لن تكون سهلة في مواجهة بايرن ليفركوزن صاحب المركز الخامس والساعي إلى بطاقة المسابقة القارية العريقة الموسم المقبل. وحقق باير ليفركوزن ثلاثة انتصارات منذ الاستئناف ومني بخسارة واحدة وكانت مفاجئة على أرضه أمام ضيفه فولفسبورغ 1-4.

ويأمل بوروسيا دورتموند في استعادة توازنه على أرضه بعد خسارته أمام بايرن ميونخ 0-1 قبل 10 أيام عندما تلقت آماله في المنافسة على اللقب ضربة شبه قاضية، لكنه يمني النفس بهدية من ليفركوزن تنعش آماله مجددا خاصة وأن النادي البافاري تنتظره مواجهة قوية في المرحلة المقبلة ضد بوروسيا مونشنغلادباخ قبل أن يحل ضيفا على فيردر بريمن الذي يعاني من أجل البقاء.

ومن الممكن أن يبتعد فورتونا دوسلدورف، الذي يحتل المركز الذي يخوض صاحبه دورا فاصلا للبقاء في البوندسليغا، عن منطقة الهبوط في حال فوزه على ضيفه هوفنهايم، ويحل ماينز ضيفا على آينتراخت فرانكفورت قبل أن تلعب ثلاثة أندية أخرى تكافح الهبوط على أرضها الأحد.

ويبتعد يونيون برلين وأوجسبورغ بفارق أربع نقاط عن أصحاب المراكز الثلاثة الأخيرة، ويلتقيان مع شالكه وكولون على الترتيب، بينما يحتاج فيردر بريمن، صاحب المركز الثاني من القاع، لنقاط مباراته أمام فولفسبورغ للابتعاد عن الهبوط. وخسر بريمن مباراته المؤجلة أمام فرانكفورت 0-3 ليظل بعيدا عن المنطقة الآمنة بفارق نقطتين. وقال فلوريان كوفلدت مدرب الفريق “كانت انتكاسة، ولكنها ليست ضربة قاضية”، لكنه أكد  أن “العقلية والشغف كانا متواجدين”.

أفضلية المضيف

أظهرت نتائج مباريات المراحل الأربع التي أقيمت في الدوري الألماني لكرة القدم، منذ عودة المنافسات منتصف مايو الماضي، أن أفضلية صاحب الأرض لم تعد ذات أهمية. وشهد البوندسليغا منذ استئناف نشاطه بعد أكثر من شهرين من التوقف 37 مباراة (36 من المراحل 26 وحتى 29 ومباراة مؤجلة من المرحلة الـ24)، لم تنجح الفرق المضيفة بالفوز سوى في ثماني مباريات.

وقال مدير نادي بوروسيا دورتموند ولاعبه السابق سيباستيان كيهل، الذي يعتمد فريقه كثيرا على تشجيع أنصاره في “الجدار الأصفر” على ملعب “سيغنال إيدونا بارك” الذي يتسع لـ82 ألف متفرج “إنه جنون، لم نكن نتوقع ذلك لهذه الدرجة”. وفي إحصاء للموسمين الماضيين من الدوري الألماني انتهت 45 في المئة من المباريات بفوز صاحب الأرض، لكن هذا الرقم انخفض بعد الأزمة إلى 21 في المئة​

المصدر:
العرب اللندنية

خبر عاجل