قفزة في مصابي “كورونا” بعد رفع إجراءات العزل في باكستان

منذ 4 أسابيع، ومع اقتراب عطلة عيد الفطر ومواجهة الملايين في باكستان خطر الفقر بتقلص النشاط الاقتصادي، رفعت باكستان عزلا عاما ظل مفروضا لشهرين لاحتواء انتشار فيروس كورونا. ويوم الاثنين، قال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إنه رغم ارتفاع عدد حالات الإصابة والوفاة جراء الفيروس، فإن البلاد بحاجة “للتعايش معه” لتجنب دفع عشرات الملايين من العمالة غير المنتظمة إلى دائرة الفقر.

لكن الآن تظهر مراجعة لـ “رويترز” استندت فيها لبيانات حكومية، أنه تم رصد أكثر من 20 ألف إصابة بالفيروس في الأسابيع الثلاثة السابقة لقرار رفع إجراءات العزل العام، وأن العدد تضاعف لأكثر من الضعف في الأسابيع الثلاثة التالية. وقد زادت معدلات الفحص أيضا، لكن متوسط النتائج اليومية التي جاءت إيجابية من 11.5 بالمئة في المتوسط في الأسابيع الثلاثة قبل رفع إجراءات الإغلاق والعزل، إلى 15.4 بالمئة في الأسابيع الثلاثة اللاحقة، وكانت النسبة حوالي 23 بالمئة هذا الأسبوع وفقا للبيانات.

وسجلت باكستان رسميا أكثر من 80 ألف إصابة بمرض “كوفيد 19” الناجم عن الفيروس، و1770 حالة وفاة مؤكدة.
وقالت كلير ستاندلي أستاذ البحث المساعد بقسم الصحة الدولية في جامعة جورجتاون الأميركية، “تلك الأعداد تبعث على القلق، فهي توحي بأنه ربما لا يزال يحدث انتقال واسع للعدوى في أجزاء معينة بالبلاد”.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل