مقتل خمسة في حادث تحطم طائرة بولاية جورجيا

حطمت طائرة صغيرة يوم الجمعة في ريف ولاية جورجيا الأميركية، ما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها، بما في ذلك أربعة أفراد لعائلة من فلوريدا كانوا مسافرين إلى جنازة في ولاية إنديانا. قال المأمور هوارد سيلز، رئيس مقاطعة بوتنام، لوسائل إعلام محلية، إنه لم ينج أحد من حادث تحطم الذي وقع بعد الظهر على بعد حوالي 100 ميل (161 كيلومترًا) جنوب شرق أتلانتا.

حدد سيلز الضحايا بأنهم لاري راي برويت، 67 سنة، من موريستون بولاية فلوريدا. شون تشارلز لامونت، 41 سنة، من غينسفيل بولاية فلوريدا؛ زوجته جودي راي لامونت، 43 سنة؛ وطفليهما، جايس البالغ من العمر 6 سنوات وأليس البالغة من العمر 4 سنوات. قالت إدارة الطيران الفيدرالية إن طائرة من طراز بايبر بي ايه 31- تي كانت في طريقها من ويليستون بولاية فلوريدا إلى نيوكاسل بولاية إنديانا.

أبلغت تريسي كارتر، وهي من سكان ميلدجفيل، صحيفة يونيون ريكوردر أنها رأت طائرة تحلق في المنطقة وتشتعل فيها النيران. طارت أجزاء من الطائرة وسقطت في حقل مجاور وقالت إنها سمعت دويًا صاخبا. استجابت أطقم الطوارئ، وأطفأت النيران في منطقة غابات.

ستقوم إدارة الطيران الفيدرالية والمجلس الوطني لسلامة النقل بالتحقيق في الحادث.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل