تطور هام بشأن إصابة ميسي وعودة سواريز

أعلن نادي برشلونة الإسباني اليوم السبت، أن نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي تدرب بمفرده في ملعب “الكامب نو” للمرة الأولى بعد تغيبه عن حصتين متتاليتين للنادي الكتالوني.

ووطأت قدما ميسي اليوم للمرة الأولى عشب ملعب “الكامب نو” منذ تعليق النشاط الكروي في إسبانيا في منتصف آذار الماضي بسبب انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

وأعلن برشلونة، الجمعة عن إصابة أفضل لاعب في العالم 6 مرات بـ”تقلص عضلي طفيف” في الفخذ الأيمن، وقام بتدريب خاص لتجنب المخاطر قبل ثمانية أيام من استئناف الدوري المحلي.

وسيكون ميسي على الأرجح جاهزا لخوض مباراة فريقه ضد ريال مايوركا في الـ13 من حزيران الحالي في أول لقاء رسمي له منذ تعليق “الليغا”.

ويتوقع أن يلتحق ميسي بالتمارين الجماعية تحت إشراف المدرب كيكي سيتين بعد غد الاثنين.

ونشر ميسي اليوم السبت، صورتين عبر “إنستغرام” يظهر فيهما وسط ملعب “الكامب نو”، وأرفقهما بعبارة: “لقد افتقدت هذا المكان حقا، لا أستطيع الانتظار للعب هنا مرة أخرى”.

من جهته، حصل النجم الثاني في برشلونة، الأوروغوياني لويس سواريز الذي خضع لجراحة في الغضروف الخارجي لركبته اليمنى في 12 كانون الثاني، على الضوء الأخضر طبيا لخوض المباريات، وشارك اليوم في التمارين مع باقي رفاقه دون الشعور بأي آلام.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل