حلول الروح القدس بفضل البطرك صفير

كتب إيلي فارس في “المسيرة” – العدد 1706

في عيد جميع القديسين كنت ذاهبًا إلى القديس شربل في عنايا ما ان وصلت إلى جونيه قلت في نفسي بجرب حظي بركي بقدر شوف البطرك صفير. فمررت إلى بكركي وصلت كانت الساعة الثامنة صباحا فطلبت من الـ Secretaire رؤيته لأخذ البركة، فطلبت مني الإنتظار حتى الساعة العاشرة موعد الاستقبالات. فتوجهت إلى الكنيسة الخارجية وصليت وقوفا لمدة ساعتين أرنم من كل قلبي ويدي ممدودتان إليك يا رب العلى إسمع صلاتي، وإذ تراءى لي السيد المسيح يمشي وبجانبه تلاميذه، فشعرت بخوف شديد ممزوج بفرح فركضت لرؤية البطرك. دخلت وكانت أول مرة أراه وأخبرته بما حصل معي، فنظر إليّ وقال لي بعد أن سألته ماذا يحل بي، أحس أنك سائر على الطريق الصحيح، فقلت له أني أحب الحكيم كثيرًا وخلال صلاتي كنت واقفا مثله فبكيت وقلت له أن يعطيني شيئاً من قوته، فضحك وغادرت. يوم دفنه صعدت مع رفاقي في «القوات» وأخذت الكتيب الكتاب المُعدّ لرتبة الدفن ومن يومها كل يوم بصليلو.

للإشتراك في “المسيرة” Online:

http://www.almassira.com/subscription/signup/index

from Australia: 0415311113 or: [email protected]

المصدر:
المسيرة

خبر عاجل