بالفيديو: ساحة الشهداء تعج بالثوار

تقاطرت الى ساحة الشهداء عصر اليوم تظاهرات من حراك 17 تشرين، تحت عنوان “لبنانية ضد الطائفية”، ورفع المشاركون فيها الأعلام اللبنانية ولافتات دعت الى “سقوط منظومة الفساد بكامل تفرعاتها وزواريبها”، وسط حضور كثيف للقوى الأمنية ومكافحة الشغب.

كما شارك في التظاهرات أهالي مسجونين ومحكومين من بعلبك، ورفعوا لافتات تطالب بإقرار بقانون العفو العام، كتب على إحداها “عفو عام شامل لا عفو خاص ظالم”، موقعة باسم “عشائر بعلبك الهرمل”.​

وألقى عدد من المشاركين مداخلات أكدوا فيها أن تحركاتهم “هي ضد الفساد والمفسدين، وضد الطائفية، وضد هذه الطبقة الحاكمة التي تحاصصت الفساد بشكل علني ووقح”، مشددين على أن هذه التحركات “ليست موجهة ضد طائفة أو مذهب، لأننا كلنا لبنانيون والجوع والدواء والغلاء والبطالة يصيبنا جميعا”. واعتبروا أن “هناك من يعمل على شيطنة الثورة ومنذ بداياتها في 17 تشرين”، داعين إلى “الوحدة والتضامن من كل الطوائف والمناطق”.

 

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل