الأفق مظلم وخشية من تفلّت الشارع

حجم الخط

قال مرجع سياسي ان الأفق مظلم، لم يسبق ان مرّ عليّ في حياتي قلق وخوق كمثل ما اشعر به هذه الايام، مشهد الناس بالأمس وازدحامهم امام الصرافين والمشاكل التي حصلت بين البعض منهم، هو مشهد مرعب، ليس من الازدحام في حدّ ذاته، بل بما يُنذر به من تدحرج الامور الى منزلقات خطيرة”.

وأضاف لـ”الجمهورية”، “انا خائف من الشارع الآن، اكثر من اي وقت مضى، فالعامل الوحيد المحفّز على الفوضى هو الدولار وتجويع الناس، التي قد تندفع الى النزول الى الشارع. هذه الفوضى الناتجة من الجوع يمكن ان تؤدي الى فوضى اجتماعية، والفوضى الاجتماعية يمكن ان تفرض وقائع قد تجعل القوى السياسية والاجهزة الامنية عاجزة عن ضبط ايقاعها. وفي هذه الحالة تصبح كل الاحتمالات السلبية واردة. والخطر الكبير، انّه مع بلوغ مرحلة بداية الفوضى، يُخشى الّا يكون في مقدور اي كان ان يتحكّم بنقطة النهاية لها”.

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل