مرحاض بـ23 مليون دولار

تعتبر محطة الفضاء الدولية واحدة من أكثر المختبرات تقدماً على الإطلاق، وبها أحدث التقنيات، من الحواسيب الفائقة، إلى أشعة الليزر الكمية. وفي وقت لاحق من هذا العام ستتميز باستضافة المرحاض الأكثر تقدماً والمعروف باسم “النظام العالمي لإدارة النفايات”.

وحسب تقرير بموقع  wired.com، فإن هذه القاعة ذات التقنية العالية كانت محط اهتمام ناسا منذ أمد طويل. وفي أطار سعيها لتحسين التجربة، تعمل وكالة الفضاء الأميركية على التصميم الجديد وتطويره منذ ست سنوات، وقد كلف إنشاؤه أكثر من 23 مليون دولار.

ومن المقرر أن يتم تسليم المرحاض الجديد إلى محطة الفضاء الدولية في كبسولة شحن Northrop Grumman Cygnus في ايلول القادم.

وعلى عكس النسختين المخصصتين حالياً لمحطة الفضاء الدولية، فقد تم تصميم مرحاض الفضاء الجديد للعمل مع مجموعة متنوعة من المركبات الفضائية المأهولة، في المستقبل.

على المدى القريب، سيتم تثبيت المرحاض على Orion، الكبسولة التي ستحمل رواد فضاء ناسا إلى القمر في غضون بضع سنوات فقط.

المرحاض الجديد عبارة عن أسطوانة بيضاء صغيرة فيها العديد من الميزات مقارنة بالتصميمات السابقة لمراحيض الفضاء السابقة من وكالة ناسا.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل