بعبدا “ما بتاخد إذن من حدا”

استدعاء وزير الخارجية ناصيف حتي لسفيرة الولايات المتحدة لدى لبنان دوروثي شيا، كان شكلياً وهدفه ليس فقط احتواء قرار القاضي محمد مازح بحق شيا بل أيضاً تفريغ وتعرية قراره من حيثياته وبناءاته.

ورفع حتي باسم الحكومة الغطاء السياسي عن القرار القضائي، إذ أكدت معلومات مطلعة، أن “اللقاء لم يتضمن لا اعتذاراً ولا ملامة من الجانب اللبناني، وهدفه كان حفظ ماء وجه الدولة اللبنانية، خصوصاً أن هناك من يتحدث في الكواليس عن سوء تنسيق بين القصر الجمهوري ورئاسة الحكومة”.

وقالت مصادر مطلعة لـ”mtv”، إن “القصر الجمهوري ما بياخذ إذن من حدا لا دياب ولا غيره للتحدث مع دبلوماسي”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل