عرض أزياء “أونلاين” يجمع الدول الآسيوية

في تجربة جديدة فريدة من نوعها فرضها انتشار فايروس “كورونا” حول العالم نظم الأوزباكي إيدر خان أول عرض أزياء في العالم أونلاين عبر تقنية “زوم”، تحت عنوان “أسبارا فاشون ويك”، بمشاركة 22 عارض أزياء من 11 دولة آسيوية، فيما تمت دعوة مجموعة من خبراء الموضة حول العالم، كانت على رأسهم المصممة العالمية الإماراتية منى المنصوري.

وقالت منى المنصوري إن فكرة تقديم عرض الأزياء أونلاين فكرة جيدة ورائعة فرضتها الظروف بعد انتشار فايروس كورونا وتعطيله عددا كبيرا من الأنشطة والمؤسسات بسبب حالة الخوف والهلع التي اجتاحت العالم.

وأضافت المنصوري أن عروض أسبوع “أسبارا فاشون ويك” كانت مبهرة وممتعة ومتواصلة على مدار عدة أيام، مشيرة إلى أن ظروف فايروس “كورونا” التي مر بها العالم فرضت على الجميع التفكير خارج الصندوق لابتكار آليات ووسائل تعيد هذه النشاطات المتوقفة إلى طبيعتها بشكل تدريجي، مؤكدة أن استخدام التكنولوجيا الرقمية وخدمات الإنترنت فرصة جيدة لعودة ظهور عروض الأزياء.

وتابعت، “خبراء التقييم كان يتم التواصل والتفاعل بينهم من خلال خدمات: فيديو ميتينغ كونفيرونس. وكان يتم التشاور والنقاش حول تقييم عروض الأزياء رغم تباعد المسافات حيث يتواجد كل عضو من أعضاء لجنة التحكيم في دولة والعروض في دولة مختلفة، أما التنظيم ووحدة التحكم في البث فهما بأوزباكستان”.

 

المصدر:
العرب اللندنية

خبر عاجل