نصف سكان طوكيو يعارضون إقامة الأولمبياد

أظهر استطلاع للرأي نُشرت نتائجه الإثنين، أن أكثر من نصف سكان طوكيو يعارضون استضافة العاصمة اليابانية لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية في 2021، والتي كان من المقرر إقامتها هذا العام قبل تأجيلها بسبب فيروس كورونا المستجد. وبحسب الاستطلاع الذي أجري في نهاية الأسبوع من قبل وسيلتي إعلام محليتين، أبدى 57,1 بالمئة من السكان أملهم في تأجيل جديد للأولمبياد الصيفي أو حتى إلغائه بالكامل، بينما أبدى 46,3 بالمئة رغبتهم في إقامته. وبين المعارضين، دعا 27,7 بالمئة الى إلغاء الدورة الأولمبية بالكامل، بينما فضل 24 بالمئة إرجاء جديدا.

وشارك في الاستطلاع الذي أجرته وكالة “كيودو” وقناة “طوكيو أم أكس”، 1030 شخصا، ويأتي بعد تحذير عدد من الخبراء في المجال الصحي، من أن إقامة الدورة في موعدها الجديد قد لا تكون ممكنة أيضا، في حال لم تتم السيطرة بشكل كافٍ على جائحة “كوفيد-19” التي تسببت حتى الأحد بأكثر من 10 ملايين إصابة و500 ألف وفاة معلنة حول العالم، منذ بدء ظهور الفيروس في الصين أواخر العام 2019.

وكانت الألعاب مقررة بين 24 تموز والتاسع من اب 2020 قبل أن تقرر اللجنة والحكومة تأجيلها في اذار الماضي بسبب تبعات تفشي وباء “كوفيد-19”. وسيكون الموعد الجديد بين 23 تموز والثامن من اب 2021، على ان تقام دورة الألعاب البارالمبية (لذوي الاحتياجات الخاصة) بين 24 اب والخامس من ايلول.

وأكد مسؤولون يابانيون ان الدورة ستحتفظ باسمها “طوكيو 2020”. وحذر مسؤولون أولمبيون ويابانيون، من أن تأجيل الدورة مجددا لن يكون ممكنا، علما بأنها المرة الأولى التي يتم فيها تأجيل موعد دورة ألعاب أولمبية لسبب غير النزاعات.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل