واشنطن ترد على مذكرة “اعتقال ترمب”

ردت واشنطن على مذكرة الاعتقال التي أصدرتها طهران بحق الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وطلبت مساعدة الشرطة الدولية “الإنتربول” لتحقيقها، بالقول إنها “حيلة دعائية لا أحد يأخذها على محمل الجد”.

وقال المبعوث الأميركي بشأن إيران، برايان هوك، خلال مؤتمر صحفي، “تقديرنا أن الإنتربول لا يتدخل بإصدار نشرات حمراء استنادا لطلبات ذات طبيعة سياسية، هذا أمر ذو طبيعة سياسية، ولا علاقة له بالأمن القومي أو السلام العالمي أو تعزيز الاستقرار”. وتابع، “إنها حيلة دعائية لا أحد يأخذها على محمل الجد”، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وذكرت الشرطة الدولية في بيان، أن دستورها يمنعها من “التدخل أو القيام بأنشطة ذات طبيعة سياسية أو عسكرية أو دينية أو عرقية”. وأضاف البيان، “ومن ثم، فإن الإنتربول لا يدرس طلبات من هذا النوع في حال إرسالها إلى الأمانة العامة”.

وقال مدعي عام طهران، علي القاصي مهر، الاثنين، إن إيران أصدرت أمر اعتقال بحق الرئيس الأميركي، و35 آخرين، في ما يتعلق بقتل القائد العسكري بالحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل