اقرار قانون الأمن القومي لهونغ كونغ

أقرت الصين اليوم الثلاثاء، قانون الأمن القومي المثير للجدل بشأن المدينة متجاهلة دعوات الغربيين. وأعلنت رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام أن القانون الذي فرضته بكين على المدينة سيدخل حيز التنفيذ في وقت متأخر الثلاثاء. ما يثير مخاوف من قمع أي معارضة سياسية في هذه المستعمرة البريطانية السابقة التي تحظى بشبه حكم ذاتي.

ووقع الرئيس الصيني شي جينبينغ على النص الذي سيدرج في “القانون الأساسي” الذي يعتبر بمثابة دستور في هونغ كونغ منذ عام 1997، وفق ما أكدت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية. وأقر البرلمان الوطني الصيني هذا النص الذي يأتي بعد سنة على التظاهرات الضخمة في المستعمرة البريطانية السابقة ضد سلطة الحكومة المركزية.

وتجاوزت بكين سلطات المجلس التشريعي المحلي في هونغ كونغ عبر اعتمادها هذا القانون، ما يثير مخاوف المعارضة في المدينة من تراجع في الحريات منذ إعادة هذه المدينة الى الصين في 1997. وكان النص عرض منذ الأحد على اللجنة الدائمة في البرلمان الوطني، الهيئة التابعة للحزب الشيوعي الصيني. وقال هنري تانغ رئيس مجموعة من شخصيات هونغ كونغ المؤيدة للصين والذي دعي لاجتماع في مكتب الارتباط بعد ظهر الثلاثاء “لم نر التفاصيل.. لكن جميع وفود هونغ كونغ يؤيدون القانون بشدة”.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل