ايران تعلق على الإنتربول

 

رفضت السلطة القضائية الإيرانية إعلان الشرطة الدولية، الإنتربول، عدم النظر بطلبها اعتقال الرئيس الأميركي ترامب بتهمة مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس السابق، لكون ذلك قضية سياسية. وقال المتحدث باسم السلطة القضائية، غلام حسين إسماعيلي، إن اغتيال قاسم سليماني ليس بالقضية السياسية أو العرقية، مضيفاً أنها “جريمة قتل شخص دخل دولة أخرى بدعوة رسمية من تلك الدولة، إضافة إلى أنه رمز من رموز محاربة الإرهاب”، مشيرا إلى أن “ذلك دليل على أن القضية ليست سياسية”، مؤكداً على أن “طهران لن تضيع دماء قاسم سليماني هدراً”.

وأعلنت طهران أمس الإثنين، عن تقديم 36 اسماً إلى الشرطة الدولية “الإنتربول” أصدرت بحقهم مذكرة اعتقال، وهي شخصيات سياسية وعسكرية من الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، ومن بين الشخصيات الرئيس الأميركي دونالد ترمب. وقالت الشرطة الدولية إنها لن تنظر في الطلب الإيراني لأنها “تُمنع منعا باتا من التدخل في أي أعمال ذات طابع سياسي، عسكري، ديني أو عرقي”.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل