رانج روفر تحتفل بيوبيلها الذهبي

أطلقت شركة لاندروفر البريطانية طرازا خاصا من أيقونتها رانج روفر، وذلك احتفالا بمرور خمسة عقود على ظهور أول نسخة لها في السوق. وسيقتصر إنتاج الموديل الخاص رانج روفر فيفتي على 1970 نسخة فقط، في إشارة لسنة تدشين السيارة، غير أن الشركة لم تفصح حتى الآن عن سعرها.

وتتوفر للنسخة الخاصة باقة من محركات البنزين والديزل، التي تغطي نطاق قوة يمتد بين 275 و565 حصان، ما يمنح السيارة قوة خلال السير في الطرقات ولاسيما المنعطفات. وزودت الشركة هذا الطراز بقاعدة عجلات طويلة وقصيرة وبألوان الطلاء، التي كانت تنطلق بها السيارة الأصلية، وهي توسكان بلو وأهاما غولد ودافوس وايت.

ويعتمد الطراز الخاص على خط التجهيزات أوتوبيوغرافي المتسم بالفخامة، كما أنه يتميز من خلال العناصر التصميمية الخارجية وتصميمين حصريين للعجلات. وقال جيري ماكغفرن المدير الإبداعي للشركة “لطالما كانت رانج روفر مختلفة عن السيارات الأخرى بتميزها وقوتها”.

وأشار إلى أن ميزاتها الفريدة والمتقدمة وتوجهاتها الهندسية غير المسبوقة، تشكّل قيمها الجوهرية التي تنال إعجاب زبائن لاندرفور منذ إطلاق أول سيارة عام 1970. ورسمت سيارة الدفع الرباعي الفاخرة ملامح السوق منذ أن بدأت تسير على الطرقات، حيث نمت رانج روفر لتصبح عائلة من السيارات الفاخرة المحبوبة ذات القدرات الفائقة.

واللافت فيها أنها تحمل مزيجا بين الابتكار في التصميم والصقل والهندسة ضمن لها مكانتها كمعيار لكل السيارات الرياضية متعددة الأغراض الفاخرة.

وحققت رانج روفر إنجازات مبهرة، فقد كانت أول سيارة رياضية متعددة الأغراض مزودة بنظام الدفع الرباعي الدائم عند إطلاقها، وفي 1989 كانت أول سيارة دفع رباعي يتم تزويدها بالفرامل المضادة للانغلاق (أي.بي.أس).

المصدر:
العرب اللندنية

خبر عاجل