طلب افلاس من سلسلة مطاعم “بيتزا هات” في أميركا

 

أعلنت شركة “NPC إنترناشيونال” الأميركية التي تدير سلاسل مطاعم “بيتزا هت” و”ويندي”، الأربعاء، عن تقدمها بطلب إفلاس.

وتعرضت الشركة لأزمات مالية أخيراً، بسبب الإغلاق جراء فيروس كورونا المستجد، وديون ضخمة تصل إلى مليار دولار تقريبا، بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف العمالة والغذاء.

وعانت سلسلة مطاعم “بيتزا هت” على وجه الخصوص من أزمة إرادات خلال الفترة الأخيرة، بحسب تقرير شبكة “سي إن إن” الأميركية.

وستستمر “NPR إنترناشيونال”، التي توظف نحو 40 ألف شخص في 26 ولاية أميركية، في تشغيل سلاسل المطاعم بينما تسير في عملية إشهار الإفلاس.

وتدير “NPR إنترناشيونال” نحو 1200 مطعم لبيتزا هت، و400 مطعم لويندي تقريبا في جميع أنحاء الولايات المتحدة، فيما تدير شركات آخرى بقية المطاعم التابعة للسلسلتين.

يذكر أن وباء فيروس كورونا المستجد، تسبب في أزمة مالية عسرة دفعت عدد من الشركات نحو التقديم على طلبات إفلاس، كان من أشهرها GNC، و”جاي كرو”، و”24 آور فيتنس”.

وأعلنت شركة مايكروسوفت أنها ستغلق جميع متاجرها المنتشرة حول أنحاء العالم، حيث حصرت جميع تعاملاتها وبيع منتجاتها عن طريق الإنترنت، وهو أمر كانت فرضته جائحة كورونا على الشركات خلال الفترة الماضية.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل