خاص: هل يقفل شاركوتيه عون الأسبوع المقبل؟

شاع في اليومين الأخيرين خبر احتمال اقفال شاركوتيه عون، الأسبوع المقبل، ما أثار بلبلة في السوق، الأمر الذي دفع موقع القوات اللبنانية الالكتروني إلى تقصي الحقيقة التي تمحورت حول 3 نقاط.

بدأت المشكلة الأولى منذ 3 أسابيع بامتناع التجار عن تسليم الشاركوتيه البضائع، بسبب فلتان سعر صرف الدولار، ما سمح للتجار احتكار البضاعة لتسليمها وفقاً لسعر الدولار في السوق السوداء بعد ارتفاعه، الأمر الذي أدى إلى نفاد كميات معينة من السلع.

أما الثانية، فقد عمد أصحاب الدكاكين الصغيرة الذي يواجهون المشكلة نفسها مع التجار، إلى التوجه بكثافة في الأيام الماضية إلى فروع الشاركوتيه لشراء البضائع بكميات كبيرة للتعويض عن النقص في دكاكينهم، ما أدى إلى نقص في مواد معيّنة.

وتمثلت المشكلة الثالثة بازدياد ساعات تقنين الكهرباء من جهة ونفاد المازوت من جهة أخرى، ما أدى إلى وصول مخزون المازوت لدى الشاركوتيه لتشغيل مولداتها إلى 10% يوم أمس الأربعاء، الأمر الذي دفع الإدارة إلى الاقفال باكراً، خوفاً على فساد البضائع التي تحتاج إلى الكهرباء مثل اللحوم والألبان والأجبان وثمار البحر وغيرها.

وعاد العمل اليوم الخميس في جميع الفروع بشكل طبيعي، لكن ولتفادي الأسوأ ولتأمين الاستمرارية في ظلّ الوضع القائم، وتأمين البضائع لجميع المواطنين، طلبت إدارة الشركوتيه من زبائنها الامتناع عن شراء بضائع بكميات كبيرة والاكتفاء بالأساسيات.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل