دياب يلصق نفسه بحزب الله للحفاظ على رأسه

تعتقد أوساط مراقبة، عبر “النهار”، ان ما “اقدم عليه رئيس الحكومة حسان دياب في الأيام الأخيرة وبدءا من كلمته التي القاها في الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء والتي هاجم فيها المعارضين بعنف كما السفارتين الأميركية والسعودية من دون ان يسميهما اظهر بعد أيام قليلة فقط مدى ضيق الأفق الذي يحكم هذا الهروب الى الانحياز الجارف الى سياسات محورية داخلية وإقليمية يختصرها حزب الله، وبذلك اثبت دياب انه لا يملك سوى التبعية ورقة للاحتفاظ بموقعه وعدم تطيير حكومته بحماية الحزب وحده”.

وتقول، “لا داعي والحال هذه لتظهير مدى الخطورة الإضافية التي يرتبها دياب على حكومته كلما امعن في الصاق تبعيتها للحزب والمحور الإقليمي التي يرتبط به لان من شان ذلك زيادة متاعب لبنان وأزماته والتسبب باشتداد حالة العزلة التي سيكابدها”.

المصدر:
النهار

خبر عاجل