الراعي وجه اتهاماته لرفع هيمنة حزب الله عن بعبدا

اعتبرت مصادر سياسية لبنانية كلام البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، الأول من نوعه، منذ خلافته البطريرك الراحل مثلث الرحمة مار نصرالله بطرس صفير على رأس الكنيسة المارونية عام 2011.

وأوضحت المصادر لـ”العرب” “أن الراعي اختار توجيه اتهامات إلى حزب الله من دون تسميته، وذلك من أجل رفع هيمنته على مؤسسات الدولة، بما في ذلك رئاسة الجمهورية وبعبدا، ورئاسة الحكومة التي يرأسها حسّان دياب والتي يتحكّم بها الحزب”.

واعتبرت الأوساط السياسية أن “كلام البطريرك الماروني الذي تفادى في الماضي أي مواقف حادة، جاء ليؤكد أن لا خيار أمام لبنان غير تحييد نفسه عن الصراعات الإقليمية والابتعاد عن المواقف التي تجعل منه حليفاً لإيران كما يرغب في ذلك حزب الله”.

وفسّرت مصادر سياسية كلام “البطريرك بوجود حاجة إلى إظهار أن هناك ردّاً مسيحياً على دعوة حزب الله إلى إعادة تشكيل لبنان على أسس جديدة”.

المصدر:
العرب

خبر عاجل