زمن الاغتيالات إلى عودة؟

سألت مصادر لبنانية معارضة عبر “السياسة”، عما إذا كان اغتيال المحلل السياسي والأمني العراقي هشام الهاشمي، على أيدي مجهولين بعد تهديدات تلقاها من قيادي في حزب الله العراقي، مقدمة لاستعادة أسلوب الاغتيالات والتصفيات الجسدية ضد الشخصيات المعارضة للنهج الإيراني في لبنان والمنطقة؟

وحذرت المصادر، من المخاطر الجسيمة لأي توجه من هذا القبيل، بما من شأنه التذكير بمرحلة الاغتيالات التي تلت اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، داعية الأجهزة الأمنية اللبنانية إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة، لمنع حصول أي استهداف أمني في لبنان في المرحلة المقبلة، خاصة مع تعالي الأصوات المنددة بالسياسة الإيرانية في المنطقة.

 

المصدر:
السياسة

خبر عاجل