ألمانيا: سلوك تركيا على الصعيد الإقليمي غير مقبول

أكد وزير الخارجية الألمانية، هايكو ماس، في كلمة له اليوم الاثنين، أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي، أن “سلوك تركيا على الصعيد الإقليمي غير مقبول”.

إلا أن ماس اعتبر أنه “يجب مواصلة الحوار مع تركيا لأهميتها الاستراتيجية”، شارحاً أن “تركيا تضطلع بدور كبير في ملف الهجرة وتفصل بيننا وبين داعش”. وشدد ماس على أنه “لا أحد يقبل أن تتحول ليبيا إلى غنيمة تقتسمها روسيا وتركيا”، معتبراً أن “لا مصلحة لأحد في تحوّل ليبيا إلى سورية ثانية”. وأتت تصريحات ماس بعد اجتماع في بروكلس لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لمناقشة العلاقات المتوترة مع تركيا.

وقال مفوض العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل الاتحاد الأوروبي يدعو تركيا إلى “احترام تعهدات بموجب مؤتمر برلين حول ليبيا”.

وكشف بوريل أنه أجرى مع الوزراء الأوروبيين “مشاورات مطولة ومثيرة للاهتمام بشأن تركيا”، مشدداً أن “على تركيا احترام القيم والمصالح الأوروبية من أجل علاقات أفضل” بين الطرفين. واعتبر أن “الإجراءات الأحادية الجانب لتركيا في المتوسط مناقضة لسيادة الدول”، مضيفاً، “ندعو تركيا للمشاركة بفعالية من أجل التوصل لحل سياسي في ليبيا”.

وشدد على أنه يتوجب على تركيا احترام حظر السلاح المفروض على ليبيا. وأعرب عن استعداد الاتحاد الأوروبي “لاتخاذ إجراءات توقف التصرفات التركية في البحر المتوسط”، مضيفاً: “لدينا عدة خيارات للرد على التحركات التركية في شرق المتوسط.. هناك مقترحات بفرض عقوبات على تركيا لوقف تصرفاتها في المتوسط”.

وتابع، “قررنا تجهيز عدد من الخيارات للرد على السياسة التركية في المتوسط”. كما اعتبر بوريل أن “مسار برلين هو الإطار الوحيد لحل الأزمة الليبية”، مضيفاً: “نواصل دعوة الأطراف المتنازعة في ليبيا للامتثال لإطار برلين”. وعاد وذكّر بأن توتر علاقات الاتحاد الأوروبي بتركيا سببه “تحركاتها في شرق المتوسط وليبيا”، مضيفاً: “على تركيا المساهمة في دفع جهود إحلال السلام في تركيا”.

خبر عاجل