إليكم ما كتبت “The New York Times” عن رجاء الجداوي

أفردت صحيفة “نيويورك تايمس” الأميركية تقريراً كبيراً تحدّثت فيه عن الفنانة رجاء الجداوي التي رحلت عن عالمنا منذ أسبوع، وبالتحديد في 5 تموز الحالي، متأثرة بإصابتها بفيروس “كورونا” المستجد.

وأشارت الصحيفة الأميركية في تقريرها إلى أن الفنانة الراحلة لم تؤدِّ أدوار البطولة المطلقة، لكنها كانت محبوبة بشدة من الجمهور، وكانت تحافظ على جمالها وأناقتها حتى أصبحت أيقونة للجمال والرقي.

وألقت الصحيفة الضوء على مسيرة الفنانة المصرية التي امتدت ستة عقود متتالية، لافتة إلى أنها تتمتع بحب الجمهور في مصر، وأوضحت أنّ مسيرتها بدأت في العصر الذهبي للسينما المصرية، وتنوّعت أدوارها ما بين العمل في السينما والتلفزيون والمسرح، ووصل عدد أعمالها إلى 300 عمل، مؤكدة أن أداء الفنانة الراحلة كان يتميز بالتلقائية والكوميديا.

وأشارت الصحيفة أيضاً إلى تأثر نجم أفلام الحركة والأكشن في هوليوود جان كلود فان دام، الذي نعى الفنانة الراحلة، مؤكدة أنه كان متأثراً جداً بوفاتها ونعاها برسالة مؤثرة، حيث أكد فان دام في نعيه أنها كانت فنانة تتمتع بالبهجة وحب الحياة، وأنه تأثر برحيلها لدرجة أنه لا يصدق أنها رحلت، واصفاً الأمر بأنه صدمة بالنسبة له.

وأصيبت رجاء الجداوي بكورونا في أول أيام عيد الفطر الماضي، وظلّت تقاوم المرض حتى 5 تموز الماضي حينما أعلنت ابنتها في الساعات الأولى من ذلك اليوم عن رحيلها، وتم تغسيل جثمانها في مستشفى أبو خليفة التي كانت تتلقى به علاجها والصلاة عليها من العاملين بالمستشفى والطاقم الطبي، وتم نقل جثمانها إلى مقابر العائلة لدفنها.

لقراءة التقرير:

 

المصدر:
النهار

خبر عاجل