هاميلتون يلامس رقم شوماخر

بعد أن حقق لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس الفوز الأول له في الموسم الجديد بإحراز لقب سباق جائزة ستيريا الكبرى الذي أقيم في النمسا ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد، أشارت تصريحات السائق البريطاني عقب السباق إلى أنه سيكافح خلال هذا الموسم من أجل التصدي للعنصرية إلى جانب كفاحه من أجل الحفاظ على لقب بطولة العالم.

واحتضن مضمار “ريد بول رينغ” بمدينة سبيلبيرغ النمساوية، البالغ طوله 4318 مترا، ثاني سباق على التوالي في افتتاح بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد، ضمن الجدول المعدل للبطولة التي تأجلت انطلاقتها لفترة طويلة بسبب جائحة كورونا، وقد اشتق اسم سباق ستيريا من اسم الولاية الموجود بها المضمار.

ورغم أن بعض السائقين شاركوا مجددا في إبداء احتجاجهم على العنصرية قبيل بدء السباق، لم يشهد سباق الأحد نفس الوحدة أو التماسك الذي شهده السباق الأول على المضمار نفسه قبلها بأسبوع واحد. وقال هاميلتون “أعتقد أن السائقين تحدثوا مطلع هذا الأسبوع بعد إخطارهم  بما نعتزم فعله. السؤال هو، إلى متى يجب أن نفعل هذا؟”.

وأضاف “البعض شعروا بأن مرة واحدة كانت كافية في الأسبوع الماضي، وكان علي أن أؤكد لهم أن العنصرية حاضرة، وستظل حاضرة هنا ربما لفترة أطول من فترة استمرارنا هنا، بينما لا يحصل الأشخاص الذين يتعرضون للعنصرية بسبب لونهم، على الوقت لإبداء الاحتجاج، هذا هو الأمر”.

وكان هاميلتون قد تحدث بجرأة في وقت سابق بشأن العنصرية، وزاد نشاطه في هذا الشأن بشكل أكبر خلال فترة تعليق المنافسات في ظل جائحة كورونا، حيث كثف نشاطه على وسائل التواصل الاجتماعي إلى جانب مشاركته في وقفات احتجاجية.

وقال هاميلتون “علينا مواصلة الضغط من أجل المساواة وتعزيز الوعي بها”. وجثا هاميلتون على ركبته قبل السباق كما قام خلال احتفاله بالفوز بحركة “القبضة السوداء”، وذلك برفع قبضة اليد، وهي حركة شهيرة تعبر عن الاحتجاج ضد العنصرية بحق أصحاب البشرة السمراء.

وتقدم هاميلتون، 35 عاما، أيضا بالشكر للرياضيين الذين أصبحوا ناشطين في مكافحة العنصرية، سواء من خلال الاحتجاجات أو التبرعات. لكنه شدد أيضا على أن السائقين، المتواصلين مع الجماهير، عليهم أن يواصلوا الجهود. وأوضح هاميلتون “أعتقد أن السائقين يجب أن يكونوا جزءا من هذا، حيث أننا نحظى بأصوات ومنصات هائلة”.

وتابع “بالنسبة لنا بالفريق، سنبقي اللون الأسود على السيارة طوال العام، سنواصل الكفاح والحث عليه طوال العام، وبالنسبة لي شخصيا، أعتقد أنني سأواصل الكفاح في هذا الشأن طوال حياتي”.

وتوج هاميلتون بلقب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد ست مرات خلال مسيرته حتى الآن، وحقق 85 انتصارا في سباقات الجائزة الكبرى.

وبات هاميلتون قريبا بشكل كبير من تحطيم الرقم القياسي للأسطورة الألماني مايكل شوماخر الفائز بسبعة ألقاب في بطولة العالم والذي حقق 91 انتصارا في سباقات الجائزة الكبرى.

واستهل هاميلتون مشواره في الموسم الحالي بإحراز المركز الرابع في سباق النمسا الأسبوع الماضي، متأثرا بعقوبة التراجع ثلاثة مراكز عند الانطلاق، التي فرضت عليه إثر ارتكاب مخالفة خلال التجارب الرسمية التأهيلية، بينما توج بالسباق الافتتاحي زميله فالتيري بوتاس.

واختلف الحال بشكل كبير في التجارب الرسمية للسباق الثاني، حيث فرض هاميلتون تفوقه بشكل كبير ليحسم انطلاقه من المركز الأول، وواصل تألقه حتى توج بالسباق الأحد بينما تقدم بوناس من المركز الرابع حتى الثاني ليحافظ على صدارة السائقين برصيد 43 نقطة مقابل 37 نقطة لهاميلتون.

وتواصلت أزمة فريق فيراري الذي يبدو حتى الآن غير قادر على الدخول في إطار المنافسة مع مرسيدس، حيث يبدو أن الأخير سيواجه منافسة حقيقية فقط من جانب ماكس فيرستابن سائق ريد بول.

لكن من المرجح أن يشهد فريق مرسيدس صراعا قويا بين سائقيه هاميلتون وبوتاس، وهو ما تترقبه الجماهير في السباق المقبل المقرر الأحد القادم في المجر، قبل أن يستضيف مضمار سيلفرستون البريطاني السباق التالي في مستهل ثلاثة سباقات متتالية ببطولة العالم عقب فترة توقف تستمر أسبوعا.

 

خبر عاجل