طرق الباب الكويتي لم يكن مرضياً

علمت “الجمهورية” أنّ النتائج التي ترتبت على طرق الباب الكويتي سعياً لمساعدات مالية وعينيّة، لم تكن مرضية للجانب الحكومي.

وقالت مصادر دبلوماسية معنية بالشأن الكويتي لـ”الجمهورية”، “الكويت لم تشرْ لا من قريب أو بعيد الى إمكان تقديم هبات او ودائع مالية للبنان. ومحادثات المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم مع المسؤولين الكويتيين، تناولت كلّ الابواب التي يمكن للكويت ان تساعد فيها، وخصوصاً في مجال المشتقات النفطية، وتلقّى وعداً بالاستجابة الى ما يطالب به لبنان”.

وأضافت المصادر، “الايام القليلة المقبلة ستشهد تدفقاً للسياح الكويتيين الى لبنان، وهو ما ابلغه السفير الكويتي في لبنان عبد العال القناعي الى رئيس مجلس النواب نبيه بري في زيارته الاخيرة له في عين التينة”.

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل