“8 آذار” مرتابة من دعوة الراعي

تنظر قوى 8 آذار، وفي مقدمها حزب الله، بعين الارتياب والحذر من تركيز البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، مدعوماً من قوى مسيحية وإسلامية روحية وسياسية، على ضرورة حياد لبنان عن صراعات المحاور، بالنظر إلى نتائجها المدمرة على حاضر ومستقبل لبنان، إذ علمت “السياسة” في هذا السياق أن هذه القوى تعتبر أن تكتل أطراف داخلية وراء بكركي في سعيها من أجل الابتعاد عن سياسة المحاور، في إطار عملية حياد لبنان، إنما يراد منها استهداف حزب الله وسوريا وإيران.

وأكدت أوساط بكركي، لـ “السياسة”، أن “موضوع حياد لبنان أمر بالغ الأهمية، من أجل مصالح اللبنانيين أولاً وأخيراً، وكي لا يبقى البلد يدفع ثمن صراعات الآخرين، لأنه ما عاد قادراً على تحمل المزيد من الخسائر، وبالتالي فإن دعوة البطريرك هذه ليست موجهة ضد أحد”.

 

خبر عاجل