بكركي: لعدم المتاجرة بالقضية الفلسطينية

أكدت مصادر معنية بلقاء البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي برئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، ان “الراعي تحدث امام باسيل بالتفصيل عن اهمية علاقات لبنان مع الخارج”، مشددا على ان “تخريب هذه العلاقات اوصلت الى اسوأ ازمة، فلم يعاني لبنان ولا مرة في التاريخ من هذه العزلة القائمة اليوم، كما كان البطريرك جازما بان موقف بكركي ثابت ولا يمس اي طائفة او حزب او جماعة، ورغم ذلك هو قابل للنقاش، مشددا في الوقت عينه على اهمية تحييد لبنان عن الصراعات الحاصلة، انما في المقابل القضية الفلسطينية والعداء لاسرائيل من الامور المحسومة التي لا سجال حولها ولا متاجرة بها”.

وأشارت المصادر لـ”أحبار اليوم” الى ان “التحرك الذي تقوده  بكركي والراعي، سيشهد تصعيداً كبيراً من خلال تفعيل الموقف بانتظار ان تتلقف الاحزاب والتيارات والمرجعيات الموقف المتقدم، متوقعا ان تلاقي المرجعيات الدينية الآخرى، ومنها الطائفة الدرزية والسنية، وبعض مرجعيات الطائفة الشيعية من خارج فلك الثنائي، موقف البطريرك في منتصف الطريق، وان كانت لن تذهب الى حد جرأة الراعي ولكنها ستتلقف المبادرة”.​

المصدر:
أخبار اليوم

خبر عاجل