إتحاد بلديات دير الأحمر: للتقيد بالشروط الصحية للخروج من الأزمة

عمم إتحاد بلديات منطقة دير الأحمر بياناً قال فيه، نظراً للواقع الوبائي المستجد وتسجيل حالات إيجابية بشكل كبير، وهي تنذر بالمخاطر على السلامة الشخصية والعامة، وبالتالي هذا ما يتطلب إتخاذ أقصى درجات الحيطة بهدف السيطرة على إنتشار الوباء والتأكد من حسن وصحة التدابير الوقائية المعتمدة، عقدت لجنة الطوارئ في إتحاد بلديات منطقة دير الأحمر إجتماعاً في مركز الإتحاد، حيث تمّ إتخاذ المقررات التالية:

– التقيد بالشروط الصحية المفروضة وأهمها تعقيم وغسل اليدين باستمرار وارتداء الكمامة عند الخروج من المنزل وفي كل الأماكن، وعدم مصافحة أحد والمحافظة على المسافة الآمنة مع كل الأشخاص.

– ضرورة الحدّ من مشاركة الناس في المناسبات الدينية والإجتماعية (مجالس عزاء، عمادة، أول قربانة، حفلات …)، “واقتصاره على العائلة”، وإرجاء المناسبات، أو حصر الدعوات بالأشخاص الأقرب والضروريين للتخفيف قدر الإمكان من الإكتظاظ والتجمعات

– التقيد بالتعاميم والقرارات الصادرة عن الجهات والمراجع الرسمية، خاصةً عدم إقامة الحفلات الفنية (Party، عشاء قروي … ) والمهرجانات والتجمعات من أي نوع كان

– إعلام البلديات بوصول المغتربين إلى البلدات، وإرسال نتيجة فحص الـ PCR مباشرةً للبلدية وعدم مخالطة الأصدقاء والأقارب قبل انتهاء فترة الحجر أي بالحدّ الأدنى 14 يوماً

– الطلب من أصحاب المحال التجارية والأفران والملاحم والمتسوقين إلتزام معايير السلامة العامة، وخصوصاً لناحية الإلتزام بالمسافة الآمنة بين الأفراد، واستعمال مواد التعقيم والحماية

– التعاون مع عناصر الشرطة البلدية ومجموعة المتطوعين بجميع الخطوات والتدابير الوقائية والتوجيهية

– عدم التوجه إلى البلدات التي تمّ تسجيل إصابات فيها خلال الأيام والأسابيع الماضية

– مراجعة لجنة الطوارئ على الخط الساخن: 76027847

– ترك إجتماعات لجنة الطوارئ في إتحاد بلديات منطقة دير الأحمر مفتوحة لدرس كل التطورات الجديدة المرتبطة بوباء كورونا، لإتخاذ التدابير اللازمة

يهيب إتحاد بلديات منطقة دير الأحمر بالأهالي والسكان تحمّل المسؤولية حفاظاً على سلامتهم، للخروج من هذه الأزمة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل