“Gucci” تتخلى عن عارضات الأزياء

كما بات معلوماً قدمت دار “Gucci” مجموعتها الكروز الاخيرة من خلال فيلم قصير تم عرضه في بث مباشر في 17 تموز الحالي. وجرى تصويره في “Palazzo Sacchetti” في العاصمة الإيطالية روما. وفاجأ هذا العرض كل محبي العلامة الفاخرة حيث قدم الأزياء بمفهوم غير مسبوق وغير اعتيادي.

ومن خلاله ظهر كل ما في الكواليس من تفاصيل، من الاضاءة الى طريقة توضيب الملابس فعمليات تصفيف الشعر وتطبيق المكياج. وهو ما ذكر بعرض أزياء خريف وشتاء 2020-2021 الذي قدم انطلاقة من الرؤية نفسها.

ومن خلال الفيلم الذي لا تزيد مدته على 20 دقيقة يمكن مشاهدة القطع الـ76 من المجموعة. وهو ما اعتبره مدير الدار الإبداعي أليساندرو ميشال “نهاية بداية تجربة” بعد أن دفعته أزمة الحجر الى ابتكار افكار جديدة.

وفي هذا العرض قرر تكريم فريق عمله ولهذا تخلى عن عارضات الأزياء واسند إلى هؤلاء المهمة. ومنهم برزت خبيرة المظهر ساندرين ديلوي التي قدمت قميصاً وسروالاً باللون الاخضر مع سترة مزينة بنقشة الورود من الحرير ونظارات ذات اطار مستدير كبيرة الحجم.

أما دانيال غراندي، مصممة مجموعات الألبسة الجاهزة، فارتدت معطفاً مزيناً بنقشة المربعات، كنزة بنقشة الخطوط البحرية الأفقية ونسقت معهما سروال جينز وأكسسوارات تحمل شعار علامة “Gucci”.

وبدورها لم تتردد بياتريس جياني، مصممة الأكسسوارات، في عرض توربان وبلايزر مزينين بنقشة الورود مع تنورة متوسطة الطول، وهكذا كشفت هذه اللوحات الحمض النووي لهذه الدار التي تواجه مثل مثيلاتها جدراناً شيدها في العالم انتشار المرض المستجد.

 

المصدر:
لها

خبر عاجل