وقفة احتجاجية لمتطوعي الدفاع المدني على طريق بعبدا

نفذ متطوعو الدفاع المدني وقفة احتجاجية على طريق القصر الجمهوري في بعبدا، تزامنا مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء، مطالبين بإنصافهم وتثبيتهم.

وتحدث يوسف الملاح باسم المتطوعين فقال، “صباح الوطن، صباح المواطن صباح الانسانية، وكما في مرة نقول للاسف. نحن في موسم حرارة مرتفعة وموسم حرائق احراج وكان من المفروض ان نكون جميعنا في المراكز، للاسف بسبب بعض السياسات وبعض التقسيمات نود اليوم ان نتوجه إلى وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي، ونقول له يا صاحب الخلفية العسكرية ويا مطبق التضحية والشرف والوفاء، بعد أن التقيناك ورأينا حجم الاصابات لديك، رأينا كم تشبهنا في طريقة تعاطيك اكان مع الكوارث او مع اي مهمة. بالنسبة لنا إنها مهمة سنكمل بها وهي مهمة تثبيت متطوعي الدفاع المدني”.

أضاف، “أردنا أن نقوم بلفتة رمزية على طريق القصر الجمهوري في بعبدا، ولكن في الايام المقبلة ستستضيفنا أمام السرايا يا دولة الرئيس حسان دياب، أو أمام بيتك يا معالي وزير الداخلية، لانكما ربما لا ترياننا من بعيد. صرختنا تشبه صرخة الناس ونحن نمرض كما يمرض غيرنا، ولا نريد مسؤولا يضرب يده على صدره بل نريد مسؤولا يضرب يده إلى جيبه، ونريد مسؤولا يضرب يده على قلمه ويوقع”.

وأردف، “في كل مرة نكرر نفس الكلام ولا نعلم ما المطلوب. قصف العدو الإسرائيلي أمس، ولم يهدأ المتطوعون حتى اطفأوا كل الحرائق. هذا واجبنا لكننا نسأل أين المسؤولين لاعطاء المواطنين حقوقهم؟”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل