إتحاد بلديات دير الأحمر: لعدم التجول إلا في حالة الضرورة

 

توجه اتحاد بلديات منطقة دير الأحمر ولجنة الطوارئ الى أهالي المنطقة، في بيان، بالدعوة “للتقيد بالإجراءات الوقائية وعدم الاستخفاف بفيروس كورونا”.

وقال البيان، “أمام الانتشار المتجدد لفيروس كورونا وتزايد أعداد الإصابات في البلد ودخولنا مرحلة الذروة، وحيث ألا أحد بمأمن من انتقال العدوى إليه خصوصاً أن إجراءات الوقاية الواجب إتباعها وتطبيق التباعد الاجتماعي وعدم التخالط لا يؤخذ على محمل الجدّ، وفي ظلّ الانتشار الواسع لأهالي المنطقة على مساحة الوطن ما يفرض اختلاطهم الاجتماعي، وبالتالي إمكانية تعرّضهم للإصابة بالفيروس، نعلن ما يلي وندعو إلى:

– إن لجنة الطوارئ في اتحاد بلديات منطقة دير الأحمر تتابع لحظة بلحظة معالجة جميع الحالات المشتبه بها بأعلى درجات المناقبية وفقاً للقوانين والأنظمة والآداب الطبية والإجتماعية، ووفقاً للبروتوكولات المعتمدة من قبل وزارة الصحة العامة والإدارات المعنية.

– بعيداً عن التشهير، يأتي هذا البيان توضيحاً لما يتمّ تداوله من أخبار عن وجود بعض الإصابات في المنطقة، وعليه تؤكد اللجنة الإشتباه بثلاث حالات بعد ظهور أعراض المرض عليهم، لكن في الوقت عينه نلفت إلى أن “هذه الحالات مشتبه بها ولم يتم تأكيدها بعد”، إلى حين صدور النتائج التي سيتمّ إعلانها في بيان لاحق.

– للإطمئنان، ترى لجنة الطوارئ أنه من الضروري إجراء فحص الـ PCR عند من هم في دائرة الشك وعليه نطلب من كل من خالط من قريب أو بعيد الأشخاص المشتبه بهم الإلتزام بالحجر الصحي وعدم الإختلاط لحين صدور النتائج.

–  الطلب من الأهالي عدم التجول إلا في حالة ضرورة تأمين الحاجيات والأعمال، وإرتداء الكمامات في كل الأماكن، والتعاون مع عناصر الشرطة البلدية ومجموعة المتطوعين بجميع الخطوات والتدابير الوقائية والتوجيهية.

بفضلكم وبتجاوبكم تكون منطقتنا محمية من خطر هذا الوباء، والتزامكم الإجراءات تشكّل خشبة الخلاص لقطع الطريق على انتشار الڤيروس في المنطقة ، ونذكّر بضرورة التبليغ على الخط الساخن المعتمد: 76027847”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل