إضرابات واسعة في مصافي النفط الإيرانية

نظم عمال مصافي النفط والغاز والبتروكيماويات وموظفوها في عدة مدن جنوب إيران، إضرابات واسعة، صباح السبت، احتجاجًا على عدم دفع الرواتب والمستحقات.

وشملت الإضرابات مصفاة بارسيان في محافظة فارس، ومصنع بتروكيماويات لامرد في محافظة فارس أيضا، ومصفاة عبادان للنفط جنوب إقليم الأهواز، ومصفاة جزيرة قشم للنفط الثقيل في الخليج العربي، بالإضافة إلى مصافي حقل بارس الجنوبي في كنغان.

وأوقف الموظفون والعمال في المناطق الاقتصادية والبتروكيميائية والنفطية عملهم للاحتجاج على عدم دفع الأجور والمزايا، وأعلنوا أنهم سيواصلون إضرابهم حتى تلبية كافة مطالبهم.

وعلى الرغم من أن درجات حرارة بلغت أعلى من 50 درجة مئوية خلال هذه الأيام، لم تعلن هذه الوحدات الإنتاجية إيقاف الدوام فيها، كما تنص اللوائح، وفقا للعمال.

وكان أحد العمال في منشأة التخزين في ميناء معشور، جنوب الأهواز، قد توفي بعد إصابته بضربة شمس قوية، ما دفع زملاءه إلى الاحتجاج على ظروف العمل القاهرة.

من جهتهم، واصل عمال قصب السكر في السوس، شمال الأهواز، احتجاجاتهم في شوارع المدينة لليوم الـ50 على التوالي، وهتفوا ضد المديرين الذين يصفونهم بالمفسدين، وذلك أمام وفد من نواب البرلمان الإيراني الذي جاء من طهران للاستماع لمطالب العمال.

 

المصدر:
العربية

خبر عاجل