اجتماع استثنائي للجنة “كورونا” في “القوات”

عقدت لجنة متابعة ملف كورونا في حزب القوات اللبنانية، اجتماعاً استثنائياً، بدعوة من الأمين العام لحزب القوات اللبنانية غسان يارد، وبحضور النائب فادي سعد، ورؤساء المصالح والمكاتب المعنية، للتداول بما آل اليه وضع جائحة كورونا والاجراءات الضرورية التي يجب اعتمادها للمساهمة في مكافحة انتشار الفيروس واتفق المجتمعون على النقاط التالية:

على المستوى الحزبي:

  • تنظيم اجتماعات بصورة دورية لمتابعة مقررات اللجنة والتطورات الميدانية للفيروس كورونا.
  • اعادة التشديد على مبادئ مكافحة انتشار فيروس كورونا الاساسية:
  • ارتداء الكمامة بشكل دائم وخاصة عند التواجد والاختلاط مع الناس.
  • تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي في كل المناسبات والاجتماعات.
  • ضرورة تعقيم وغسل اليدين والسطوح بشكل مستمر.
  • تكليف مصلحة الاطباء في القوات اللبنانية ولجنة مؤلفة من المصالح المعنية في الحزب لوضع خطة كاملة تتضمن:
  • وضع بروتوكول يتعلق بإجراءات الوقاية والسلامة اللازمة لتنظيم عملية الدخول الى المراكز الحزبية.
  • تدقيق في وضع المقرات الحزبية من حيث اجراءات الوقاية من كورونا.
  • تنظيم كافة الإجراءات داخل المكاتب والمقرات الحزبية.
  • وضع اطر للتباعد الاجتماعي داخل غرف الاجتماعات.
  • تعليق النشاطات الحاشدة والتي تتطلب اختلاطاً بين المشتركين.
  • الاستمرار في تنظيم محاضرات الكترونية حول سبل الوقاية والحماية الممكن اتمامها.
  • تصميم ولصق إرشادات الوقاية كاملة على كافة مداخل المكاتب الحزبية.

على المستوى الوطني:

أما على المستوى الوطني فناقش الحاضرون بالوضع العام من حيث انتشار فيروس كورونا واتفقوا على ما يلي:

  • التأكيد على ان اجراءات الحكومة اللبنانية في موضوع كورونا لا ترقى الى مستوى الأزمة التي يمر فيها البلد من ناحية مراقبة تطبيق المعايير الصحية في معظم الاماكن العامة والمرافق السياحية والمناسبات الاجتماعية مما أدى الى زيادة كبيرة في عدد الاصابات.
  • التأكيد على ضرورة عودة المواطنين الى اعتماد الاجراءات الوقائية اللازمة.
  • التأكيد على ضرورة دعم القطاع الصحي وتأمين كافة مقومات الصمود في المرحلة القادمة.
  • ضرورة التشديد في مقاربة ملف الوافدين ومعايير الفحوصات والحجر الالزامي وفي مراقبة الحدود البرية وتطبيق الاجراءات الوقائية بشكل صارم عليها.
  • ضرورة متابعة ملف فحوصات كورونا المغلوطة وملف تزوير الشهادات الطبية حتى الوصول الى خواتيم هذه القضايا.

كما وجه المجتمعون تحية تقدير ومحبة للعاملين في القطاع الصحي على الجهود التي يبذلونها، والتضحيات الجمّة التي قدموها في مواجهة وباء كورونا، واضعين قدراتنا البشرية في تصرفهم.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل