بروتوكول جديد لعلاج مصابي “كورونا” في المغرب

يتجه المغرب إلى اعتماد بروتوكول علاجي جديد للمصابين بفيروس كورونا المستجد، من خلال استبعاد الحالات المستقرة من المستشفيات، والإبقاء على الحالات الحرجة فقط داخل المراكز الطبية.

ويأتي هذا القرار عقب ارتفاع ملحوظ في إصابات ووفيات الوباء، فضلا عن إغلاق عدد من المدن لأجل كبح مرض “كوفيد 19”.

وفي ظل إنهاك كثرة المرضى للنظام الصحي في البلاد عبر ضغط كبير على الطاقة الاستيعابية، اتجهت وزارة الصحة المغربية إلى اعتماد بروتوكول جديد يعتمد على استبعاد الحالات المستقرة من المستشفيات، وتزويدهم بالجرعات الضرورية للعلاج، داخل منازلهم في إطار تدابير عزل دقيقة.

في غضون ذلك، سيتم الاكتفاء بتقديم الرعاية الطبية داخل المستشفيات، للحالات الحرجة وللمصابين بأمراض مزمنة .

ويرى الخبراء أن الاستراتيجية الجديد قد تساعد في احتواء حالة الضغط التي تمر بها العديد من المستشفيات، بسبب ارتفاع أعداد المصابين.

وتتخوف السلطات من انتقال الفيروس إلى مرحلة العدوى الجماعية، وهو ما دفع وزارة الصحة في البلاد إلى حث المواطنين على عدم التراخي.

وشددت الوزارة على أن التوجه الحالي، يقتضي فرض إجراءات صارمة، تستدعي إعلان حالة طوارئ صحية قصوى أو العودة إلى فرض الحجر الصحي على كافة جهات المملكة.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل