اعتقال عدد من المعلمين في الأردن

اعتقلت قوات الأمن الأردنية مجموعة من المعلمين على خلفية مشاركتهم بمسيرات تطالب بالإفراج عن أعضاء نقابتهم وإعادة فتحها، وهو ما اعتبرته الحكومة الأردنية مخالفة لقوانين الدفاع المتعلقة بفيروس كورونا والتباعد الاجتماعي، وأكدت أنه تم رفض طلب تنظيم المسيرة مسبقا وتحذيرهم من قبل محافظ إربد. وبحسب الحرة، فإن السلطات الأردنية تتخوف من أن تكون مسيرات المعلمين التي تنتقل بين المحافظات موجهة من قبل جماعة الاخوان المسلمين.

وأكد مصدر أمني أن كل “الخيارات مفتوحة لأن من يحرك شارع المعلمين في كل محافظة هو شخص يرتبط بجماعة الإخوان المسلمين”، واعتبر أن “الجماعة تحاول مواجهة قرار الدولة من خلال هذه الوقفات الاحتجاجية خصوصا مع اقتراب الانتخابات النيابية”.

تأتي هذه المسيرات رفضاً لقرار القضاء الأردني وقف نقابة المعلمين وإغلاق مقراتها لمدة سنتين، وأصدر مذكرات إحضار بحق عدد من أعضاء مجلسها.

واتهم الادعاء، ناصر النواصرة القائم بأعمال نقيب المعلمين الأردنيين بالتحريض بسبب كلمة ألقاها يوم الأربعاء وانتقد خلالها حكومة رئيس الوزراء عمر الرزاز، وقالت وسائل إعلام رسمية إن اتهامات أخرى تلاحقه تتعلق بمخالفات مالية وإدارية. وذكرت وكالة الأنباء الأردنية “بترا” أن نائب عام عمان حسن العبداللات قرر كف يد أعضاء مجلس نقابة المعلمين وأعضاء الهيئة المركزية وهيئات الفروع وإداراتها.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل