تشييع النقيب الشهيد أيمن نور الدين في النميرية

شيعت قيادة الجيش وأهالي بلدة النميرية، النقيب الشهيد أيمن نور الدين، الذي قضى جراء انفجار مرفأ بيروت، بعدما نقل جثمانه صباحا في موكب سيار من المستشفى العسكري في بدارو إلى بلدته، حيث أعد له استقبال رسمي وشعبي، وأدت له فرقة من الجيش التحية العسكرية على وقع عزف لحن الشهادة الذي قدمته الفرقة الموسيقية العسكرية.

وحمل الجثمان على أكف رفاق السلاح وقد لف بالعلم اللبناني، وقدمت ثلة من العسكريين التحية العسكرية على وقع عزف النشيد الوطني ولحن التعظيم. وسار في مقدمة موكب التشييع حملة الاكاليل والاوسمة التي نالها النقيب الشهيد.

بعد ذلك أم الشيخ علي قلقاس الصلاة على الجثمان، ثم ألقى ممثل وزيرة الدفاع وقائد الجيش العميد موسى كلمة امام النعش أعلن فيها أنه “لا شرف أعلى من شرف الشهادة، ولا تضحية أعظم من التضحية بالنفس في سبيل الوطن. إنها المرتبة السامية التي نالها النقيب الشهيد أيمن نور الدين بعد أن ارتقت روحه الطاهرة وانضمت الى قوافل الشهداء الأبطال. عرفناك يا أيمن منذ التحقت بالكلية الحربية رفيق سلاح، متميزا بالمناقبية والاندفاع والإخلاص في أداء الواجب. كما عرفك أهلك ومحبوك إبنا بارا وأخا عزيزا، وصديقا وفيا، ليس غريبا أن يترك رحيلك جرحا عميقا في قلوبنا جميعا، لكننا نستمد القوة من عزيمتك، موقنين أن التضحية بالغالي والنفيس من أجل لبنان هي أساس التزامنا بعقيدتنا العسكرية، ومحور القسم الذي أديناه يوم ارتدينا البزة العسكرية”.

أضاف، “لا تخفى عليكم جسامة المأساة التي حلت ببلدنا نتيجة الانفجار المروع في مرفأ بيروت، وهي كارثة لا يمكن تجاوزها ولملمة آثارها إلا بالصبر والصمود والتضامن، ذلك عهدنا بوطننا الذي طالما نفض عنه غبار الحروب والويلات، وخاض العواصف وتحدى الأخطار، فخرج في كل مرة أكثر قوة وإصرارا باتحاد جيشه وتماسكه”.

واستطرد، “هنا أتوجه إلى ذوي الشهيد أيمن لأقول لهم: إن قيادة الجيش تشعر معكم بحجم الخسارة، وتدرك ما تمرون به من ألم الفراق، وهي ستبقى إلى جانبكم من منطلق واجبها العسكري والمهني والأخلاقي، فكونوا على ثقة أن كل ضابط وعسكري هو أخ للشهيد أيمن كما هو لكم في جميع الظروف”.

وتلا العميد موسى نبذة عن الشهيد جاء فيها:

– من مواليد بلدة النميرية تاريخ 21 أيار 1993.

– تطوع في الجيش اعتبارا من 3/12/2014، رفي إلى رتبة ملازم بتاريخ 1/8/2017 ثم تدرج في الترقية حتى رتبة ملازم أول اعتبارا من 1 آب 2020.

– حائز تنويه العماد قائد الجيش مرتين وتهنئته 4 مرات.

الوضع العائلي: عازب.

وختم، “باسم نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع الوطني زينة عكر وقائد الجيش العماد جوزاف عون، أتقدم بالتعازي والمواساة من عائلة الشهيد وأبناء بلدته النميرية، وأدعو الله تعالى أن يغفر له ويتقبله بواسع رحمته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان، المجد والخلود لشهدائنا الأبرار”.

ثم ووري جثمان الشهيد النقيب نور الدين في الثرى في روضة البلدة.

ونقل المستشار الاعلامي لرئيس مجليس النواب نبيه بري علي حمدان، تعازي بري إلى عائلة الشهيد.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل