مرتضى: من غير المسموح استغلال الكارثة

تفقد وزير الثقافة عباس مرتضى بعد ظهر اليوم، مقر المتحف الوطني الذي تعرض لاضرار اثر الانفجار الذي حصل في مرفأ بيروت، يرافقه مدير عام الآثار المهندس سركيس الخوري، ومدير عام الهيئة العامة للمتحف آن ماري عفيش، بحضور رئيس الهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير.

وتقدم مرتضى في مستهل حديثه لوسائل الإعلام من اهالي الشهداء بـ”أحر التعازي”، وقال: “نسأل المولى الشفاء العاجل لكل الجرحى، وأمام هول الكارثة ودماء الشهداء والآم الجرحى، تخفت كل الاصوات”.

أضاف، “نحن اليوم هنا لنقول انه غير مسموح لاي كان من يحاول استغلال الظرف والعبث بتاريخ وتراث بيروت، ومن يحاول أن يستغل الظرف بعمل تخريبي او هدم لاي مبنى تراثي وأثري سيلاحق قانونيا، الخسائر كبيرة ليس فقط في المتحف إنما هناك مئات الابنية التراثية التي تضررت، وهي صورة عن واجهة بيروت الحقيقية التاريخية والثقافية، ونحن نأمل ان يتم التعويض على المتضررين بعد ان بدأت الدول الصديقة التواصل معنا، لا سيما الدولة الفرنسية التي تولي هذا الامر اهتماما خاصا لارتباطها بتاريخ بيروت، اضافة الى عدد من الجهات والمنظمات الدولية المعنية بموضوع الارث الثقافي”.

ولفت مرتضى الى ان وزارة الثقافة “بصدد تشكيل لجنة، تضم الى جانب المعنيين في الوزارة، من تكلفهم الجهات الدولية المعنية بالشق التراثي والثقافي لمسح الاضرار، كما ان العمل جار لاصدار لائحة شاملة مفصلة عن كل الاضرار التي لحقت بالابنية التراثية في بيروت”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل