بالفيديو: حكومة دياب تخذل فرق الإنقاذ الفرنسية

بعد الانفجار الكبير الذي هز بيروت ووصل صداه إلى العالم، أعلنت الحكومة الفرنسية أنها سترسل مساعدات وموارد طبية إلى الموقع. وكان من المقرر أن يصل فريق côte-d’orienne من جمعية إنقاذ بلا حدود، بقيادة الطبيب في ديجون الفرنسية هيرفي روي، إلى العاصمة بيروت مساء الجمعة.

لكن أُبلغت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الجمعة، أن الحكومة اللبنانية رفضت إرسال فرق جديدة إلى هناك، وتفضل تلقي الأدوية والمعدات والتبرعات لمساعدة الجرحى.

خيبة أمل المتطوعين

وأوضح رئيس Secouristes sans Frontières هيرفي روي، أنه عادة “نتدخل فقط بعد طلب البلد المتضرر”، وأضاف، “تقدم لبنان يوم الأربعاء بطلب للمساعدة الدولية. “لذلك استعدينا لكي ننطلق لمساعدة أبناء العاصمة المنكوبة، لكنهم اليوم يقولون لنا إنهم لا يريدون المزيد من الفريق”.

وأردف، “نحن نحترم قرار البلد ولكن بالنسبة لنا، هذه هي المرة الأولى التي تتوقف مهمة كهذه فجأة”.

وأوضح، “لن يُرسل الأطباء والممرضات واللوجستيون المواد ولكنهم سيواصلون إعدادها واعداد أمتعتهم والتأكد من أن كل شيء في مكانه إذا طُلب منا المغادرة مجدداً”.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل