بحصلي: لا تهديد على الإمدادات الغذائية

طمأن رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية هاني بحصلي، اللبنانيين الى “عدم وجود تهديد حقيقي على الإمدادات الغذائية في المدى المتوسط”، مشيرا الى “وجود تأكيدات رسمية من ادارة محطة الحاويات في مرفأ بيروت، بأن المحطة قادرة على معاودة العمل خلال فترة قصيرة، وهذا من شأنه ان يطمئن المستوردين على استمرار مواصلة عمليات الاستيراد من الخارج”.

وأوضح في بيان، أن “المعلومات الواردة الينا من مصادر معنية تؤكد أن محطة الحاويات لم تتعرض لأضرار خطيرة كونها تبعد أكثر من 1.4 كيلومتر عن نقطة الانفجار، وقد شوهدت باخرة تفرغ حمولتها اليوم”.

وكشف ان “نقابة مستوردي المواد الغذائية تمتلك ما يقارب 1000 حاوية مليئة بالمواد الغذائية، موجودة في باحات محطة الحاويات”، مشيرا الى أن “المعاينات الأولية تظهر انها سليمة من الخارج، لكن لم يتسن لنا حتى الآن فحص محتوياتها والتأكد من سلامتها وجهوزيتها للاستهلاك. لكن وللأسف فان البضائع الموجودة في ما يسمى “باحة الفحص” حيث تنقل للمعاينة قد تضررت بالكامل”.

وأمل ان “تكون مستورداتنا في المرفأ سليمة، لأن تعرضها للضرر سيؤدي الى خسارة المستوردين جزءا مهما من رأسمالهم، وهذا ما يشكل عائقا أمام استمرار الامدادات الغذائية من الخارج في ظل أزمة شح الدولار في لبنان، وخاصة أن تعويض الخسائر من قبل شركات التأمين غير واضح حتى الآن وهو رهن تحديد سبب الحادث الكارثة”.

وإذ أعلن بحصلي أن البضائع الموجودة في مستودعات مستوردي المواد الغذائية كافية لسد حاجات الاسواق اللبنانية لفترة تتراوح بين شهر ونصف وشهرين، أكد ان “نقابة مستوردي المواد الغذائية لن توفر أي جهد لدرء أي مخاطر تهدد الامن الغذائي اللبناني في ظل الانفجار الكارثي الذي أصاب الوطن وهال دول العالم أجمع”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل