اتصالات ورسائل تعزية وتضامن ليازجي بعد كارثة بيروت

تلقى بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي اتصالات تعزية وتضامن بعد كارثة مرفأ بيروت، من بطاركة القسطنطينية والإسكندرية والقدس وروسيا وصربيا ومن رؤساء أساقفة اليونان وقبرص. وقد عبرت كلها عن الوحدة والتضامن مع كنيسة أنطاكية ومع بيروت الجريحة.

كذلك تلقى رسالة تعزية من رئيس أساقفة كانتربري (الكنيسة الأنكليكانية) جوستين ولبي ومن قادة ورؤساء حكومات وفعاليات محلية ودولية.

وزار بطريرك الروم الأرثوذكس، يرافقه متروبوليت بيروت للروم الأرثوذكس الياس عودة ولفيف من الكهنة، مطرانية بيروت المارونية، في جولة تفقدية، وكان في استقباله رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس عبد الساتر وكهنة من الأبرشية. وشدد يازجي على أن “لبنان واللبنانيين دفعوا دما لبناء هذا الوطن، وبيروت هي مدرسة العلم والثقافة والحضارة التي لطالما ساهمت في بناء الإنسان، فعلينا أن نتحد مع بعضنا البعض وأن نتحمل مسؤولياتنا تجاه بيروت”.

بدوره اعتبر عبد الساتر “اننا في هذا الوقت العصيب، مدعوون الى أن نكون شهودا ليسوع المسيح المحبة وشهودا لقيامته، وأن نعمل على إعادة الحياة إلى مدينة بيروت وعائلاتها من دون التمييز بين إنسان وآخر، وهذا لا يكون إلا باتحادنا مع بعضنا البعض في لبنان وفي العالم، وعلى المسؤولين السياسيين والمدنيين والروحيين أن يتحملوا مسؤوليتهم تجاه الشعب المتألم”. وأكد على “ضرورة معرفة من المسؤول عن الذي حدث، فهذا الكم من الدمار غير مقبول ويجب أن نقول للمواطن إن من يؤذه سيحاسب حتما، وإلا سيهاجر الجميع”.

كما أكد “اننا طلبنا المساعدة من كل من يرغب بذلك، ويجب ألا يشعر أي مسؤول ان بإمكانه أن يرتاح في حين أن الشعب يتألم، فعليه اليوم أن يقدم التضحيات من أجل الشعب”. وكان عبد الساتر قد استقبل راعي أبرشية البترون المارونية المطران منير خيرالله، ترافقه مجموعة من شبيبة الأبرشية، لتقديم يد العون في إزالة الركام ومساندة الأهالي في بيروت. وعرض خيرالله مع عبد الساتر الأحداث الأخيرة التي ألمت بالبلاد ولاسيما بمدينة بيروت. واتصل عبد الساتر براعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون لشكره على إرساله متطوعين من شبيبة أبرشيته لتقديم المساعدة والمشاركة في أعمال الترميم. كما تلقى اتصالات مطمئنة من كل من مطران السريان جورج صليبا، مطران السريان الكاثوليك شارل مراد وشيخ عقل الموحدين الدروز نعيم حسن.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل