المستشفيات للمتبرعين بالدم: “روحوا جيبوا كياس وتعوا”

على أثر الانفجار المشين الذي وقع في مرفأ بيروت، نزل المواطنون بالمئات للتبرع بالدم في المستشفيات تلبية لنداء المحتاجين، ولا يزالون لغاية هذه اللحظة.

لكن يتفاجأ المواطنون بمعاناة المستشفيات من نقص حاد في أكياس الدم، إذ يتعذر التبرع إن لم يحضر المواطن معه كيساً.

ويروي أحد المواطنين، لموقع “القوات”، أن “الصليب الأحمر يمول المستشفيات لكن الاول يعاني من هذه المشكلة حالياً بعد نفاد الاكياس”.

ويضيف، “كل واحد عم يجي ليتبرع عم بقولولو روح جيب كيس وتعا”. ويوضح أن هذا الأمر يسري على معظم المستشفيات، مناشداً الدولة التحرك، باعتبار أن هناك أطفالاً وأمهات وكبار في السن بحاجة الى دم.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل