فيروز بخير

في عزّ الوجع الذي يمرّ فيه اللبنانيون، وفي الوقت الذي لا تزال فيه بيروت تلملم جراحها بعد الانفجار المشؤوم، كانت أنامل الحاقدين مستمرّة في بثّ سمومها ومواصلة إطلاق الشائعات على رمز لبنان السيدة فيروز. ويبدو أنّ هذه الفبركات التي باتت معهودة لم تؤتِ ثمارها كما هزّت كثراً في المرة الأخيرة، إلا أنّ ابنة فيروز ريما الرحباني اضطرت هذه المرة، وككل مرّة أن “تخرس” هؤلاء بتكذيب جديد لافتراءاتهم البالية.

ونشرت الرحباني عبر “فايسبوك” منشوراً جاء فيه: “لمُطلقي الشائعات اللي بيضل عندن رغبة ونفْسْ ووَقت بكل الظروف مهما كانت سودا يفَبِركوا الخَبر ذاتو! وكأنو هوّي رغَبات أكتر ما هوّي مُجرّد شائعات! إقتراح، شو رأيكن ما زالكن هلقد فاضيين ورايقين، تتسلّوا بهالوقائع الحقيقيّة بَدَل ما تضلّوا تموّتونا باطلاً وزَهق بالإشاعات الرخيصة متلكُن؟ صباح الخير والألف التالت!”.

المصدر:
النهار

خبر عاجل