“الصحة العالمية”: “كورونا” سيهاجمنا مجدداً

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، إن فيروس “كورونا” المستجد الذي يجتاح العالم لم تظهر له أنماط موسمية وسيعود من جديد إذا تخلت السلطات الطبية عن ضغوطها لمقاومته.

وقال رئيس برنامج الطوارئ بالمنظمة، الطبيب مارك راين، إنه يتعين على غرب أوروبا ومناطق أخرى التعامل بسرعة مع موجات التفشي الجديدة.

وتفيد إحصاءات “رويترز” بأن أكثر من 19.92 مليون شخص على مستوى العالم أصيبوا بالمرض الذي أودى بحياة نحو 729,883 شخصا.

ويأتي ذلك فيما توقع رئيس منظمة الصحة العالمية ارتفاع حصيلة ضحايا فيروس كورونا المستجد هذا الأسبوع إلى 20 مليون إصابة ونحو 750 ألف حالة وفاة.

وأقر تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في المؤتمر الصحافي، بأن “وراء هذه الإحصائيات قدرا كبيرا من الألم والمعاناة”، لكنه قال إنه لا تزال هناك “براعم خضراء للأمل” بغض النظر عن مرحلة تفشي المرض في بلد أو منطقة.

ولم يعرض غيبريسوس أي استراتيجيات جديدة لمكافحة الفيروس، لكنه قال مرة أخرى إن “على القادة التقدم لاتخاذ الإجراءات وعلى المواطنين تبني إجراءات جديدة”، مشيرًا إلى نيوزيلندا كمثال يحتذى به للعالم.

واحتفلت البلاد مؤخرًا بمرور 100 يوم على عدم انتشار الفيروس محليًا.

وقال تيدروس إن الإجراءات التي تم تبنيها في دول من بينها بريطانيا وفرنسا، والتي فرضت عمليات إغلاق مستهدفة واستراتيجيات لارتداء الأقنعة في الأسبوع الماضي، كانت مثالًا جيدًا على الاستراتيجيات المحددة اللازمة للحد من زيادة جديدة في الحالات.

خبر عاجل