فرنسا تعزز وجودها عسكريا في “المتوسط”

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن فرنسا ستعزز من وجودها العسكري في شرق البحر المتوسط داعيا تركيا إلى وقف أعمال التنقيب عن النفط والغاز في المياه المتنازع عليها التي أدت إلى تصاعد حدة التوتر مع اليونان.

وقال مكتب ماكرون في بيان إن الرئيس الفرنسي عبّر في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس عن القلق من قيام تركيا بأعمال استكشاف “أحادية”. وأضاف أن عمليات التنقيب “يجب أن تتوقف من أجل السماح بحوار سلمي” بين الدولتين الجارين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وتابع البيان أن فرنسا “ستعزز مؤقتا” وجودها العسكري في شرق البحر المتوسط بغية “مراقبة الوضع في المنطقة وإظهار تصميمها على الالتزام بالقانون الدولي”. ودعا ماكرون الشهر الماضي إلى فرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي على تركيا بسبب انتهاكها لسيادة اليونان وقبرص على المياه الإقليمية لكل منهما.

كما أن العلاقات بين باريس وأنقرة متوترة أيضا بسبب الصراع في ليبيا. وتفاقم التوتر،الاثنين، عندما أرسلت أنقرة سفينة المسح الزلزالي “عروج ريس” ترافقها سفن لسلاح البحرية التركي، إلى قبالة سواحل جزيرة كاستيلوريزو اليونانية بشرق المتوسط.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل