فرنسا: قرار المحكمة الدولية علامة بارزة في مكافحة الافلات من العقاب

رحبت الخارجية الفرنسية بعمل المحكمة الخاصة بلبنان التي تعتبر هيئة قضائية مستقلة ومحايدة، والتي أصدرت حكمها في قضية اغتيال رفيق الحريري. ويشكل هذا القرار علامة بارزة في مكافحة الإفلات من العقاب في ما خص الأعمال الإرهابية، وكانت تنتظره بفارغ الصبر أسر الضحايا وكذلك المجتمع الدولي.

وقالت السفارة الفرنسية في بيان، “تلتزم فرنسا في كل مكان بمكافحة الإفلات من العقاب. منذ إنشائها بموجب القرار 1757 الصادر من قبل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، دعمت فرنسا المحكمة الخاصة بلبنان على مستوى الميزانية والمستوى الفني، وستواصل القيام بذلك. كما يجب تنفيذ الحكم الذي أصدرته المحكمة الخاصة بلبنان أمس بالكامل. ويجب أن يستمر عمل المحكمة الخاصة بلبنان في ما خص اغتيال جورج حاوي ومحاولتي اغتيال مروان حمادة والياس المر”.

وتابعت، “تغتنم فرنسا هذه الفرصة لتحيي ذكرى رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري و 22 شخصا آخرين قتلوا في هجوم 14 شباط 2005، والذين جسدوا الكفاح من أجل سيادة بلادهم. عملنا في لبنان يندرج بالروحية نفسها. تلتزم فرنسا بتعافي لبنان وذلك على أساس إصلاحات طموحة، من بينها دولة القانون والعدالة ومكافحة الإفلات من العقاب. هذه هي التطلعات التي عبر عنها بقوة الشعب”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل