فنادق فضائية للسياحة قريباً؟

لم يعد حلم إمضاء عطلة سياحية في فنادق في الفضاء بعيد المنال، فالأمر سيصبح حقيقة فعلية في غضون سنوات قليلة وفقا لأحد الخبراء.

وقدم المؤلف كريستوفر وانجيك هذا الادعاء قائلا إن “البشر سيكونون قادرين على زيارة الفضاء في غضون هذا العقد”.

وأضاف وانجيك، “السياح الأثرياء يمكنهم زيارة الفنادق الفضائية قبل أن ينشئ البشر قاعدة دائمة على القمر، حيث حددت إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترمب الموعد النهائي لناسا لإعادة البشر إلى القمر في عام 2024”.  وبمجرد الوفاء بهذا الموعد النهائي، تهدف ناسا إلى إطلاق بعثات مأهولة حتى اذار في 2030، وفقا لتقارير نشرها موقع “إكسبرس” البريطاني.

ومع ذلك، شكك وانجيك في الموعد النهائي لعام 2024 واقترح أن تكون الفنادق الفضائية التجارية الخطوة الكبيرة التالية في زيادة الوجود البشري في الفضاء.

واعتبر أن “قبل القمر، سنكون في مدار أرضي منخفض. هذا هو المكان الذي سيتم فيه جني الكثير من الأموال بفضل الفنادق في الفضاء. سيكون لدينا طاقم عمل في فنادق الفضاء والسياحة الفضائية بالتأكيد خلال هذا العقد. بينما لا أعتقد أن القاعدة القمرية ستحدث في هذا العقد”.

وأعتبر أننا “لن نتعلم أي شيء بإرسال اثنين من البشر إلى هناك لعدم فعل أي شيء مرة أخرى وإهدار الكثير من المال. إن وصول الناس إلى القمر بحلول عام 2024 سيعيق في الواقع قدرتنا على الحصول على قاعدة هناك بحلول نهاية هذا العقد”.

ودفع عدد من الأثرياء بالفعل مبالغ كبيرة لنقلهم إلى الفضاء، بدءا من رجل الأعمال الأمريكي دينيس تيتو الذي أصبح أول سائح فضاء يدفع رسوما عندما زار محطة الفضاء الدولية على متن مركبة فضائية روسية في عام 2001.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل